الخميس، 26 يناير، 2012

مصر تمنع 3 نشطاء أمريكيين من السفر بينهم ابن وزير بإدارة أوباما


النائب العام المستشار عبد المجيد محمودالنائب العام المستشار عبد المجيد محمود
كتبت ريم عبد الحميد وإنجى مجدى
Add to Google
قالت صحيفة "بولتيكو" الأمريكية، فى تقرير لها، إن السلطات المصرية منعت مؤخراً 4 نشطاء يعملون بالمعهد الجمهورى، الذى تولى مراقبة الانتخابات المصرية الأخيرة، من بينهم 3 أمريكيين، من مغادرة الأراضى المصرية.

ولم تذكر الصحيفة أسباب المنع، مشيرة إلى أن من بين الأمريكيين الثلاثة، سام لحود، مدير المعهد الجمهورى، وابن وزير النقل الأمريكى، راى لحود.

وأكد لورن كرانر، أحد القائمين على إدارة المعهد، أن الممنوعين من السفر لم يستطيعوا الوصول إلى رد بشأن سبب منعهم من مغادرة مصر، وأنهم لا يزالون يحتفظون بجوازات السفر الخاصة بهم. وأضاف قائلا: "ما سمعناه أن هؤلاء الممنوعين من السفر بين الذين تتهمهم الحكومة المصرية فى القضية المرفوعة ضد المعهد الجمهورى، وأن القضاء قرر منع سفرهم".

من جهة أخرى، قال عضو بمنظمة أهلية اليوم، الخميس، إن السلطات المصرية أصدرت قراراً بمنع سفر أربعة أعضاء بمنظمة داعية للديمقراطية تمولها الولايات المتحدة، بسبب خلاف حول أنشطتها، مشيراً فى تصريحات لوكالة رويترز إلى "أنه احتجاز فعلى"، وطلب عدم نشر اسمه لحساسية الأمر. وأضاف أن القضاة الذين يحققون فى الواقعة اتهموا الأربعة بإدارة منظمة أهلية غير مسجلة وبأنهم موظفون يتقاضون أجرا من منظمة غير مسجلة وهى اتهامات قد تصل عقوبتها إلى السجن لخمس سنوات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق