الأحد، 29 يناير، 2012

الولايات المتحدة تهدد بقطع المعونة بعد منع نجل وزير أمريكي من السفر


الولايات المتحدة تهدد بقطع المعونة بعد منع نجل وزير أمريكي من السفر

راي لحود وزير النقل الأمريكي ووالد سام
راي لحود وزير النقل الأمريكي ووالد سام










أفادت تقارير صحفية أمريكية أمس (الجمعة) أن الولايات المتحدة تهدد بوقف مساعداتها العسكرية السنوية إلى مصر؛ حيث منعت نجل وزير أمريكي ومواطنين آخرين مغادرة البلاد.

ونقل الموقع الإلكتروني لصحيفة نيويورك تايمز عن مايكل بوسنر -مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية لحقوق الإنسان- في مؤتمر صحفي في القاهرة قوله: "من الواضح أن أي إجراء يخلق توترا مع حكومتنا سيجعل المعونة أكثر صعوبة".

وأضاف أن احترام حقوق الإنسان "هو جزء كبير من تلك المعونة".

في الوقت نفسه ذكر موقع BBC -بنسخته العربية على الإنترنت- أن وفدا مصريا رفيع المستوى ينوي زيارة الولايات المتحدة؛ من أجل تلطيف الأجواء المتوترة بين الجانبين منذ فترة ليست بقليلة.

وبحسب تصريحات مصدر أمريكي -لم يرد ذكره اسمه- فإن برنامج الإعداد للزيارة ما زال قيد الإعداد؛ إلا أنه أكد أن الوفد يضم مسئولين حكوميين، وينوي مقابلة مسئولين بوزارتي الدفاع والخارجية، وكذلك عدد من أعضاء الكونجرس؛ قبيل مناقشتهم طلبا جديدا لتقديم مساعدات للجيش المصري.

وكانت مصر قد منعت نجل وزير النقل الأمريكي راي لحود ومواطنين أمريكيين وأوروبيين آخرين مغادرة البلاد، وهو الوضع الذي استدعى تدخل الرئيس الأمريكي باراك أوباما لمناشدة الحكومة المصرية إلغاء قرار منع السفر.

ويدير سام لحود المعهد الجمهوري الدولي في مصر، وقالت منظمة مناظرة -وهي المعهد الديمقراطي الوطني- إن ستة من موظفيها في مصر منعوا السفر، ويعمل كل من المعهدين في مجال دعم الديمقراطية حول العالم.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية فيكتوريا نولاند -أمس في إيجاز للصحفيين- إن الكونجرس طلب من وزارة الخارجية عددا من الشهادات أو الشروط للتنفيذ قبل تسليم المساعدات؛ رغم أنه لا يزال "الأمر سابق لأوانه" لاتخاذ قرار نهائي بشأن المعونة.

وأضافت أن الحكومة المصرية "بالتأكيد على إدراك بمتطلبات الشهادات التي يضعها الكونجرس"، مضيفة أن من بينها الديمقراطية؛ ولكنها رفضت الإدلاء بتفاصيل.

وأكدت نولاند للصحفيين في واشنطن يوم أول أمس: "ندعو حكومة مصر إلى رفع هذه القيود على الفور، والسماح لهؤلاء الأشخاص بالمجئ إلى وطنهم في أقرب وقت ممكن".

وكانت سلطات مطار القاهرة قد منعت خمسة أجانب على الأقل -بينهم نجل وزير النقل الأمريكي راي لاحود- مغادرة البلاد؛ إثر اتهامهم بإدارة منظمة غير حكومية بصورة غير شرعية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق