الاثنين، 23 يناير، 2012

طلبت من صديقها الزواج وعندما رفض هددته بفضح علاقتهما فقتلها



مباحث القليوبية قبضت أمس على عامل ستائر بقرية منطى التابعة لمركز قليوب، بعد أن أستل سكينا وطعن فتاة فى صدرها، ولم يتركها إلا جثة هامدة وسط بركة من الدماء فى حجرة نومها.
اللواء احمد سالم الناغى مدير امن القليوبية، تلقى أخطار من مأمور مركز شرطة قليوب بالعثور على جثة فتاة ملقاة على ظهرها بحجرة نومها عارية من الملابس، وبها عدة طعنات بالصدر وسحاجات اسفل العين اليمنى.
أنتقل اللواء محمد القصيرى مدير مباحث القليوبية، والعميد أسامة عايش رئيس مباحث القليوبية إلى مكان الواقعة، ودلت التحريات التى باشرها المقدم جمال الدغيدى رئيس وحدة البحث الجنائى بشبرا أن القاتل هو عمرو. م، 17 سنة، عامل ستائر ومقيم فى قرية منطى التابعة لمركز قليوب، والذى أعترف بعلاقة آثمة تربطه بالمجنى عليها، وأنها اتصلت به بعد أنصراف أهلها من المنزل لتدعوه للقاء بينهما، وحال وصوله لمنزل المجنى عليها ، أصطحبته لغرفة نومها وتعانقا، وبعدها أخبرته برغبتها فى الزواج منه، وعندما أبدى أعتراضه، هددته الفتاة بأنها سوف تفضح علاقته بها، وتدعى أنه  حاول أغتصابها، وعلى الفور  توجه المتهم لمطبخ الشقة، وأستل سكينا، وقام بطعن الفتاة عدة طعانات فى صدرها، ولم يتركها الا جثة هامدة وفر هاربا، ثم  ألقى بسكينته فى ترعة مياه الشرقاوية، وبأعترافه أحيل المتهم إلى نيابة قليوب التى أمرت بحبسة أربعة أيام على ذمة التحقيق.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق