الأربعاء، 25 يناير، 2012

خبير سياسى: خطاب المشير شمل اعترافا ضمنيا بأخطاء "العسكرى"


المشير حسين طنطاوىالمشير حسين طنطاوى
كتبت ماجدة سالم
Add to Google
أكد الدكتور حازم حسنى، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، أن خطاب المشير حسين طنطاوى رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة شمل اعترافا ضمنيا بالأخطاء التى ارتكبها المجلس العسكرى، وظهر ذلك فى جملته "من يختزل دور القوات المسلحة فى موقف ما يجب أن يراجع موقفه الوطنى"، مضيفا أن المشير اعترف أيضا بشكل أكثر وضوحا من ذى قبل ولأول مرة بالثورة وأنها حدث تاريخى يمثل عهدا جديدا.

وأضاف حسنى خلال لقائه بالإعلامية منى الشاذلى فى برنامج العاشرة مساء على قناة دريم2 أن كلمة المشير الخاصة بالمعاهدات الدولية ومصالح مصر الاستراتيجية لم يكن لها وجود فى خطاب احتفالى بالثورة، مشيرا إلى أن الخطاب بأكمله كان رسالة تصالحية توضح أن المجلس ليس فى حالة عداء مع أى طرف.

وأوضح حسنى أن المشير حاول إرسال رسالة للميدان فى خطابه يؤكد فيها على أن هناك أخطاء ارتكبت ويمكن تداركها ولا يوجد عداء فطرى بين المجلس العسكرى مع الثورة، مشيرا إلى أن المجلس الأعلى ارتكب خطأ كبيرا منذ البداية عندما اتبع المسار الذى يقول إن شرعيته مطعون فيها، وبدأ يتخذ إجراءاته للتأكيد على الشرعية واكتسابها.

وأشار حسنى إلى أن الإخوان لا يبحثون عن التوافق داخل مجلس الشعب بقدر حرصهم على تنفيذ مشروعهم، مضيفا أن هناك خطأ فادحا فى الإعلان الدستورى، حيث ذكر أن مجلس الشعب من وظائفه إقرار الموازنة العامة للدولة وفى مادة أخرى نصت على أن المجلس يقر أن هناك فارقا كبيرا بين اللفظين سيتسبب فى النزاعات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق