السبت، 4 فبراير، 2012

لجنة تقصى الحقائق تتوصل لمعلومات تدين 3 من قيادات الوطنى فى بورسعيد


السبت، 4 فبراير 2012 - 00:10

المستشار الخضيرى رئيس لجنة تقصى الحقائقالمستشار الخضيرى رئيس لجنة تقصى الحقائق
كتب محمود سعد الدين
Add to Google
توصلت لجنة تقصى الحقائق المشكلة من قبل مجلس الشعب للتحقيق فى أحداث بورسعيد إلى شاهد خطير كشف عن معلومات هامة وتفاصيل وكواليس التحضير لمجزرة بورسعيد.

وقال مصدر، إن لجنة تقصى الحقائق التقت، مساء أمس، أحد البلطجية المحتجزين من قبل الأهالى، بعد المباراة، وأشار المصدر إلى أن البلطجى اعترف لأعضاء اللجنة بأن نشر الفوضى والبلطجية داخل الاستاد كان عملا منظما ومنهجيا وبعيدا تماما عن أهالى بورسعيد، مضيفا أنه تم استئجاره وآخرون مقابل 150 جنيها للفرد.

وأضاف البلطجى فى اعترافاته أن 3 من قيادات الحزب الوطنى "المنحل" يقفون وراء الأحداث وهم: "ح. ا" عضو مجلس شعب سابق عن الحزب الوطنى و"م. م" قيادى سابق بالوطنى "المنحل" فى بورسعيد و"ج. أ" أحد المقربين من جمال مبارك نجل الرئيس المخلوع.

وقالت المصادر، إن أهالى مدينة بورسعيد ناشدوا أعضاء لجنة تقصى الحقائق التواصل مع النائب العام لإصدار قرار بمنع قيادات الوطنى فى بورسعيد من السفر، والتحفظ عليهم، والتأكد من ثبوت تورطهم من عدمه فى الأحداث.

موضوعات متعلقة ..
شهود عيان: عضو بالوطنى استأجر بلطجية واتفق مع مدير استاد بورسعيد


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق