الأربعاء، 15 فبراير، 2012

حسان لــ"الدمرداش": لو لم ينبذ المصريون الخلاف لفشل الرئيس القادم


الأربعاء، 15 فبراير 2012 - 03:11

الشيخ محمد حسانالشيخ محمد حسان
كتب إسلام جمال
Add to Google
أكد فضيلة الشيخ محمد حسان، الداعية الإسلامى الكبير، أنه لو لم يكن أهل مصر وشعبها على استعداد كامل للتلاحم والتكامل ونبذ الخلاف، فإنه لن ينجح رئيس مصر القادم فى النهوض بمصر.

وتابع حسان، خلال حواره ببرنامج "مصر الجديدة"، الذى يقدمه الإعلامى معتز الدمرداش على قناة الحياة: "أرى أن الرئيس القادم مقبل على مسئوليه كبيرة، أسأل الله تعالى أن يعينه عليها، فلن ينجح الرئيس إلا بعد توفيق الله ثم دعم الشعب المصرى بجميع قواه".

وفيما يتعلق بأحداث بورسعيد قال فضيلة الشيخ: "الدماء غالية وليست رخيصة، وما حدث فى بورسعيد حدث على يد مجرمين قتلة"، مشيرا إلى أنه طلب أن يتوجه هو ومجموعة من النخبة إلى النادى الأهلى، ليجلسوا مع الألتراس الأهلاوى، من أجل أن يعملوا على تهدئة الأمور وإلا تكون بورسعيد عدوا لنا.

وعن دور الأزهر الشريف فى هذه المرحلة أضاف حسان: الأزهر مؤسسة عريقة ووسطية ليس فى مصر فقط، ولكن فى العالم أجمعه، ولا يجوز أن نختزل الأزهر فقط فى مرحلة ضعف مر بها، وعلينا مساعدة الأزهر لاستعادة مكانته السابقة.

وفيما يتعلق بمبادرته التى أطلقها منذ أيام لجمع المعونة المصرية بدلا من المعونة الأمريكية، قال حسان: "أطلقت مبادرتى لأن أمريكيا بدأت تهدد بقطع المعونة الأمريكية عن مصر، وهنا غارت لدى الهوية الإسلامية والهوية المصرية اللتين لا تقبلان الإهانة والذلة".

وأكد حسان أن هناك 2 مليون عامل غزل ونسيج سيتبرعون بـ10 جنيهات من راتبهم لدعم المبادرة، حيث إن كل فئات المجتمع ستشارك فى المبادرة، مشيرا إلى أنه سيتم العمل على البدء فى المبادرة بالاتفاق مع الشيخ أحمد الطيب شيخ الأزهر، وأنه سيلتقى الطيب غدا لإعلان تفاصيل المبادرة.

وأشار حسان إلى أنه سيتم تحديد يوم فى الشهر لإعلان ما تم التوصل إليه من أموال، وماهية مصادر التبرع لأن مصر تمر بأزمة ثقة، قائلا:"انتهى زمن السرقة والنهب، وأطالب أن يكون الشعب هو لجنة الإشراف على آلية صرف التبرعات التى ستجمع لكى تكون ذاهبة فى مكانها الصحيح".

موضوعات متعلقة..

الشيخ محمد حسان لـ"خالد صلاح": مصر ستواجه حربا شرسة بسبب وصول الإسلاميين للسلطة.. وأدعو شيخ الأزهر والمفتى ومرشد الإخوان لتفعيل مبادرة "المعونة المصرية".. ورئاسة الجمهورية أمانة وحمل كبير لا أقوى عليه

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق