الاثنين، 27 فبراير، 2012

أجمل قصيدة غزل بين صرصور وصرصورة


                                 صرصورٌ واعدَ صرصورهْ 
                                  في غرفةِ نومٍ مهجورة 
في ثقبِ جدارٍ يلقاها 
أو رجلِ سريرٍ مكسورة 
^_^
جاءتْ صرصورةُ في الحالِ 
وبرغمِ جميعِ الأهوالِ 
ابنُ الجيرانِ يراقبها 
وبناتُ العمّةِ والخالِ 
^_^
خرج المسكينُ من الثقبِ 
ناداها بالصوتِ العذبِ 
صرصورةَ عمري ..فاتنتي 
يا أملَ العمر .. ويا قلبي 
^_^
ماأجمل هذي الإشراقهْ 
ياذات العين البراقة 
قولي لي كيف تأخرتِ 
هل كنتِ عند الحلاقة؟؟؟ 
^_^
ياذاتَ القدّ الميّاسِ 
غافلتُ جميعَ الحرّاسِ 
من أجلك لا أخشى شيئاً 
حتى مكنسة الكنّاسِ 
^_^
هيّا يا حلوة لاقيني 
مابين زنودك ضميني 
لاأطلبُ في الدنيا شيئاً 
أرجلك الستة تكفيني 
^_^
من أجلكِ هيأتُ الوكرا 
حتى نمضي فيه العمرا 
مادمتِ بقربي ياقلبي 
لن أخشى هرّاً أو فأرا 
^_^
هيا ياحلوة نتعشّى 
وبطرف الشرفة نتمشّى 
مادام ذراعك يحضنني 
لن أخشى بخّاً أو رشّا 
^_^
صرصورة راحت تتدلّلْ 
وبثقب الحائط تتأمّلْ 
نادتْ : يا أحمقُُ فلتخرسْ 
ماهذا القولُ ؟؟ألا تخجلْ؟؟ 
^_^
صاحَ الصرصورُ بلا خجلِ 
اشتقتُ لضمّك في عجلِ 
بعيونكِ تسكنُ أحلامي 
ياحلمَ العمر وياأملي 
^_^
فرحتْ صرصورةُ بالأمرِ 
ركضتْ فوراً نحو الوكرِ 
راحتْ تنشدُ معْ عاشقها 
قدْ حقّقنا حلمَ العمرِ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق