الأربعاء، 29 فبراير، 2012

طلاب الأزهر يتظاهرون أمام سفارتى الصين وروسيا لطرد سفرائهما


بدأ طلاب جامعة الأزهر اليوم الثلاثاء، بمختلف انتمائهم السياسية من إخوان وسلفيين وليبراليين، فى حملة لجمع التبرعات ضمن حملة "أمة واحدة لنصرة إخواننا فى سوريا"، حيث قاموا بعمل مسيرات داخل الجامعة لجمع التبرعات من الطلاب، فى انتفاضة لطلاب الأزهر من أجل نصرة الشعب السورى من الإبادة التى يتعرض لها على يد نظام بشار الأسد.

وقام الطلاب بعمل وقفات احتجاجية أمام سفارتى روسيا والصين احتجاجا على دعمهما واستخدامهما حق الفيتو ضد صدور قرار بتدخل دولى فى سوريا، مطالبين بطرد سفيرى الدولتين وسحب سفراء مصر من روسيا والصين وقطع العلاقات معهما، كما قام الطلاب بإقامة صلاة الجنازة على أرواح شهداء سوريا.

وقرر الطلاب بعد انتهاء الوقفتين التوجه إلى جامعة القاهرة للانضمام إلى المسيرة التى ستخرج منها وصولا إلى وزارة الخارجية للتنديد بأحداث سوريا.

ورفع الطلاب لافتات خلال الوقفتين شعارات منها: "يسقط قتلة الأبرياء"، مع صور لمجازر سوريا وصور لبشار الأسد على هيئة دراكولا ومعه بوتين رئيس وزراء روسيا.

وردد الطلاب هتفات منها: "لا لروسيا ولا للصين.. يسقط كل السفاحين"، و"يا سوريا راح نفديكى نحمى ونحرر أراضيكى ونعادى من يعاديكى"، و"دم الشهداء ما يصير هباء"، و"رغم القتل ورغم الذل.. شعب سوريا هيفضل حر"، و"يا سوريا لا تخافى بشار بعد القذافى"، و"سوريا حرة بشار يطلع برة"، و"عار على روسيا وعار على الصين سوريا بتبكى يا مسلمين"، و"من أجلك يا سوريا سنقاطع روسيا"، و"يا بشار صبرك صبرك.. بكرة السورى هيحفر قبرك".





















ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق