السبت، 31 مارس، 2012

دراسة توضح مخاطر طهى الطعام فى "المايكروويف"


توصّل باحثون فى "الجمعية الأمريكية للصحة العامة" أن استخدام أفران "المايكروويف" فى طهو الطعام قد يحدث تغييراً كيميائياً لمحتوى البروتين فى الطعام المطهو، مما يقلّل من قيمته الغذائية، كما اكتشفوا أن الأوانى التى يوضع فى داخلها الطعام لتسخينه فى هذه الأفران، وخصوصاً المصنوعة من مادة البلاستيك أو الألمونيوم، تنتج عناصر خطرة وجزئيات غريبة تنشط بالحرارة وتتسرّب للأطعمة لتختلط بها وتلوّثها.
وفى حال استخدام أفران "المايكروويف" ينصح بـ:
- غطاء الطعام بورق القصدير
- عدم تمليح الطعام قبل طهيه أو تسخينه، إذ توضح دراسة صادرة عن وزارة الزراعة الأمريكية أن بكتيريا "السالمونيا" و"اللستيريا" تعيش وتحتمل حرارة الطهو العالية فى حال تمليح الطعام قبل طهيه، علماً أن الإفراط فى استخدام الملح لدى إعداد وطهو الطعام قد يمنع موجات "المايكروويف" الحرارية من اختراق كتلة الطعام وصولاً إلى مركزها، ما يجعل عملية التسخين لا تتم بالقدر الكافى، وبالتالى تصبح الأماكن الباردة فى الطعام تحمل بكتيريا خطرة!
- التأكّد من أن التسخين يتمّ على حرارة عالية بما يسمح بتصاعد الأبخرة منه، ضماناً لقتل البكتيريا.
- الامتناع عن طهو اللحوم والدواجن فيها لأنها ملوّثة بالبكتيريا، وينبغى طهيها بالطريقة التقليدية للقضاء على هذه البكتيريا.
- استخدام "المايكروويف" فى تسخين الطعام وليس طهوه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق