الأحد، 27 مايو، 2012

حـــروف على ورق الــورد





نعيش على هذه الحياة .. نتمنى وربما نحقق يوماً ما .. 
نحزن وربما نفرح يوماً ما .. 
نبكي وربما نضحك يوماً ما .. 
نقول وربما نفعل يوماً ما ..













إبحث عما يسعدك ويرجع البسمة لشفاهك الحزينة 
فالفرح ليس ببعيد 
إنه يعيش حولك لكنه ينتظر منك الإشارة


إنــــزع .. 







إنزع كل قيودك التي حتمت عليك أن تبقى وحيداً 
بلا حراك نحو الأمل 
نحو السعادة 
إنزع كل قيد جعلك تتشبث بأسوار الألم واللا حياة




.. إبعِــــد 





إبعِد عنك كل شيء يقرب منك مايزعجك 
أبعِده إلى اللانهاية 
إلى طريق لا يعرف العودة 
فقلبك الصغير لم يعد يحتمل المر والأسى 
ولم يبقَ بداخلكَ موقعاً للحزن 










هل للفرح مكان في قلبك ؟ 
عنك أُجيب .. بنعم 
فمثلما يوجد لديك أمكنةً للحزن 
ستجد ولو مكاناً واحداً يسع ولو 
لفرحة واحدة 
مهما كان مصدرها 



[إكـــــشـف ..





إكشف عن حزنك وهمومك .. فكلنا آذان صاغية 
وكلنا نملك قلوباً تتسع للملايين 
لمن هم بحاجة أن يخرجوا مابداخلهم 
أنا .. أنت .. هو .. هي .. هؤلاء 
كلنا سواء .. أليس كذلك ؟! 



[.. تـمـتـــع ..






تمتع بكل ساعة بكل دقيقة بكل ثانية وبكل لحظة 
تحمل بين ثناياها شيئاً من الفرح قد أبهج قلبك الحزين 
وإجعله ذكرى على مدى الأيام لتعلم أنك مثلما تعيش 
ساعات الحزن ستعيش لحظات الفرح ولو أنها لحظات 
لكنها ستبقى في ذاكرتكَ سنين عدة 


.. [خـتـــامـــًـــا .. 




إنظر إلى الجانب المشرق دائمــًـا 




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق