الجمعة، 29 يونيو، 2012

ذعر بالقناطر والصحة تنفي انتشار وباء "التيفود"

ذعر بالقناطر والصحة تنفي انتشار وباء "التيفود"
أ ش أ
  
سادت حالة من الفزع بين سكان مدينة القناطر، مركز بنها محافظة القليوبية، وذلك على إثر تردد أنباء عن انتشار وباء التيفود بإحدى القرى، وهرع مئات المواطنين إلى المستشفيات والوحدات الصحية بعد ظهور بعض الأمراض على المصابين سواء بالإيحاء أو التشابه مع أعراض أمراض أخرى بسيطة.
وفي هذه الأثناء نفى الدكتور زكريا عبد ربه - وكيل وزارة الصحة بالقليوبية - ما نشرته إحدى الصحف اليومية الخاصة , وما تردد مؤخرا بشأن انتشار مرض التيفود بين أهالى قرية "قرنفيل " بمدينة القناطر الخيرية ..مشيرا إلى أنه تم تكليف فريق من الأطباء بإدارة الطب الوقائي بالمديرية لمتابعة الأمر , ورصد الحالات على الطبيعة .

وأوضح أن التقرير كشف عن وجود 5 حالات فقط بين الأهالي بقرى ومدن المحافظة, وهي نسبة طبيعية وليس وباء، معلنا أن الإصابات المشار إليها كانت تدخل مستشفى حميات طوخ "اشتباه حمى" وأن جميعها ثبت بالتحليل أنها نزلات معوية باستثناء 5 حالات أصيبت بالتيفود لعادات غذائية وصحية خاطئة لاعلاقة لها بمياه الشرب.

وأشار وكيل الوزارة إلى عدم وجود علاقة بين هذه الحالات ومياه الشرب بالمنطقة , وأن مايتردد عن أن هناك وباء يتم التستر عليه بسبب مياه الشرب غير صحيح.. لافتا إلى أنه تم أخذ عينات من مياه الشرب بالقرية لتحليلها وجاءت نتيجتها سليمة تماما

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق