الثلاثاء، 24 يناير، 2012

شاهد بكاء رئيس مجلس الشعب داخل البرلمان مؤثر جداً

مرافعة الديب بأن مبارك مازال رئيساً لمصر تثير سخرية المواطن


واشنطن بوست 
ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية اليوم، الاثنين، أن الحجة الجديدة التى استند عليها فريد الديب محامى الرئيس السابق حسنى مبارك خلال مرافعته أمس بأن مبارك لا يزال رئيساً لمصر، قد أثارت سخرية الشباب الثائر ومحامى شهداء ثورة 25 يناير.

ولفتت الصحيفة إلى أن الخبراء القانونين من جانبهم دحضوا أسانيد الديب باعتبارها "غير صحيحة" من الناحية القانونية، مرجحين أنه لا يتم أخذها بعين الاعتبار من جانب القاضى أحمد رفعت رئيس المحكمة.

ونقلت الصحيفة عن الخبراء قولهم، "حينما تم إقصاء الرئيس السابق بعيدا عن أية سلطة فى البلاد فقد أضحى حينها مواطنا عاديا يخضع لذات القوانين التى يخضع لها المواطن المصرى العادى".

وقال القاضى محمد حامد الجمال، رئيس مجلس الدولة السابق، "لقد ترك مبارك منصبه ليس عن طريق الاستقالة بل كانت هى ثورة 25 يناير من أجبرت الرئيس على التنحى.. لذلك فسوف تتم محاكمته وفقا لما نص عليه القانون مثله فى ذلك مثل أى مواطن مصرى عادى وليس بصفته رئيسا".

ونوهت "واشنطن بوست" بالاهتمام الشديد الذى يعيره المواطن المصرى إلى محاكمة مبارك منذ أن ظهر الرئيس السابق للمرة الأولى داخل قفص الاتهام ماثلا أمام المحكمة، لافتة إلى ما حذر منه المحللون بأنه فى حال تبرئة الرئيس السابق فإن ذلك من شأنه أن يثير ردود غضب واسعة فى الشارع المصرى.

وكان المحامى فريد الديب قد وصف - خلال مرافعته أمس - حسنى مبارك باعتباره ضحية لثورة 25 يناير، قائلا، "إن صقر مصر الجريح يخوض معركته من أجل استرداد شرفه وكرامته".

وأضاف الديب - حسبما أشارت الصحيفة الأمريكية - "أن مبارك لم يستقيل من منصبه كرئيس لمصر، لكنه اكتفى باتخاذ قرار التنحى عبر مكالمة هاتفية مع نائبه السابق عمر سليمان، لذلك فإن أية قرارات تنفيذية اتخذت منذ ذلك الحين مثل حل برلمان ما قبل الثورة وتعليق العمل بدستور 1971 تعد انتهاكات لمواد الدستور ذاتها لأنها لم تأت بموجب مرسوم رئاسى من قبل الرئيس مبارك".

رئيس الكنيست: أتمنى زيارة القاهرة قريبا.. وإسرائيل تخشى من تحول مصر لشتاء إسلامى بدلا من الربيع العربى

صحيفة يديعوت أحرونوت..
قال رئيس الكنيست الإسرائيلى رؤوفين ريفلين إن إسرائيل لا تزال متخوفة من نتائج الانتخابات البرلمانية فى مصر وفوز الإخوان المسلمين بالأغلبية فيها، موضحا أن إسرائيل تخشى بأن تشهد القاهرة شتاءً إسلامياً بدلاً من الربيع العربى.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية إن ريفلين دعا رئيس مجلس الشعب المصرى الجديد زيارة إسرائيل والكنيست، كما أبدى فى الوقت نفسه أمله بزيارة القاهرة قريبا.

وأضاف ريفلين فى تصريحات له للإذاعة العامة الإسرائيلية نقلتها الصحيفة العبرية، أن السلام بين إسرائيل ومصر نابع من مصالح مشتركة للشعبين، وهذه المصالح والعلاقات تعطى ثمارها لكلا الطرفين، على حد قوله.

وفى سياق آخر، قال رئيس الكنيست إن السلام بين إسرائيل والأردن يصب فى مصلحة البلدين، زاعماً "أن رئيس مجلس الأعيان الأردنى طاهر المصرى بالغ فى تصرفه عندما قرر إعادة الرسالة التى وجهها إليه بسبب كونها تحتوى فى مقدمتها عبارة القدس عاصمة إسرائيل"، مضيفا "إن كون القدس عاصمة لإسرائيل هى حقيقة واقعة"، على حد زعمه.

وفيما يتعلق بتصريحات مفتى القدس الشيخ محمد حسين، زعم ريفلين أن المفتى يقوم بتأجيج الخواطر وزيادة الكراهية والعنف الكلامى لجهات متطرفة مصدرها فى إيران، ويعزز بذلك موقف جهات تدعو إلى الجهاد مثل حزب الله وحماس، والمسلمون يدركون أن اليهود وإسرائيل هم جزء من الشرق الأوسط.


السقا: لو كنت غنيت النشيد الوطنى كانوا قالوا علينا كفرة


الدكتور محمود السقاالدكتور محمود السقا
كتبت ماجدة سالم
Add to Google
أكد الدكتور محمود السقا رئيس الجلسة الإجرائية بمجلس الشعب، أن النائب ممدوح إسماعيل خالف اللائحة ولم يلتزم بنص القسم، مما دفعه لحذف ذلك من مضبطة الجلسة لأن الدستور فى شموله نابع من الشريعة الإسلامية ولم يكن هناك داعٍ لإضافة أى جملة، قائلاً "لم يذكر أى نائب الشهداء فى قسمه، وأنا الوحيد الذى ذكرتهم فى بداية الجلسة، والنواب فاهمين أن إضافاتهم هذه للقسم هيرضى الجماهير وكنت أتمنى اللقاء يسوده المحبة دون الغضب".

وأضاف السقا خلال حواره مع الإعلامية منى الشاذلى فى برنامج العاشرة مساء على قناة دريم2، "لو كنت غنيت نشيد بلادى كانوا قالوا علينا كفرة أو هو إحنا جايين فى ملعب كورة وسيقولون إن التقاليد البرلمانية لا تسمح بهذا وسيرفضون النشيد، وأتصور أن عقليتهم لم تكن تتقبل غناءه"، مشيراً إلى أنه يحفظ لوائح البرلمان جيداً، لأنه شارك فى وضعها يوماً، مضيفاً أن الإخوان كانوا على يقين من تولى الدكتور سعد الكتاتنى لرئاسة المجلس.

وقال السقا "أقسم بالله أن كتير من النواب قالولى خليك قاعد وكمل عند فوز الكتاتنى ولكنى رفضت ترشيحى نفسى لرئاسة المجلس من البداية لإفساح المجال امام الوجوه الجديدة والشباب ورئاستى للمجلس لمدة 7 ساعات رضا من عند ربنا وأتمنى إلغاء مسمى مجلس الشعب واستبداله بالبرلمان وتغيير العلم المصرى لاستعادة القديم الأخضر أبو نجمة".

وأوضح السقا، أن الضجة التى صنعها النواب فى الجلسة تذكره بالدكتور طه حسين عندما عرض على مجلس النواب قضية مجانية التعليم وطارده البعض وهتفوا ضده "يسقط الوزير الأعمى" وحينها رد عليه، قائلاً "الحمد لله الذى جعلنى أعمى كى لا أراكم"، مضيفاً أن النقاش فى الجلسة كان لابد ان يتسم بالهدوء دون ثورة.

اليمن: صالح يتوجه إلى واشنطن للعلاج و"يطلب العفو من شعبه"





أعلن الرئيس علي عبد الله صالح توجهه إلى الولايات المتحدة للعلاج، وطلب العفو من اليمنيين عن أي"تقصير" خلال فترة رئاسته التي تجاوت ثلاثة عقود.
وغادر الرئيس اليمني لاحقا على متن طائرة خاصة الى عمان.
وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية الموافقة على منح الرئيس اليمني علي عبد الله صالح تأشيرة دخول الولايات المتحدة.
وقالت في بيان إنها تتوقع أن يبقى صالح " لفترة محدودة للعلاج في الولايات المتحدة.
وأضافت: "كما أشرنا، فإن الغرض الوحيد لسفره هو العلاج الطبي ونتوقع أن يبقى لفترة محدودة تتناسب مع مدة علاجه."
وقال صالح في مقابلة مع ممثلي عدد من القنوات القضائية اليمنية إنه سوف يذهب إلى الولايات المتحدة للعلاج، وإنه سوف يعود إلى صنعاء لمواصلة رئاسته المؤتمر الشعبي العام.
غير أنه لم يحدد موعد سفره إلى الولايات المتحدة التي لم تعلن حتى الآن منحه تأشيرة دخول.
وحسبما ذكرت وكالة الأنباء اليمنية سبأ، فإن صالح قال إنه سوف ينصب عبدربه منصور هادي رئيس للدولة بعد 21 فبراير/ شباط المقبل في دار الرئاسة.
وأضاف أنه بعد التنصيب سيأخذ حقيبته ويودعهم ليذهب بعدها إلى مسكنه.
وأشار إلى أن "هذا هو البرتوكول المعمول به".
وأضاف صالح إن المسؤولية الآن موكلة إلى منصور هادي. وكان صالح قد أصدر مرسوما بترقية هادي إلى رتبه المشير.
وفيما يتعلق بقانون الحصانة الذي يثير احتجاجات واسعة في اليمن، قال صالح أن المستفيد من قانون الحصانة ليس الرئيس وأقرباؤه فحسب وإنما كل من عمل مع الرئيس خلال الـ33 عاماً.
وتابع يقول: " اطلب العفو من كل أبناء وطني رجالا ونساء عن أي تقصير حدث أثناء فترة ولايتي الـ33السنة، واطلب المسامحة وأقدم الاعتذار لكل المواطنين اليمنيين واليمنيات، وعلينا الآن أن نهتم بشهدائنا وجرحانا".
ويشهد اليمن مظاهرات احتجاج على موافقة البرلمان السبت على قانون يمنح الحصانة للرئيس وكبار معاونيه من الملاحقة القضائية.

الكتاتني أول إسلامي يترأس مجلس الشعب


الكتاتني أول إسلامي يترأس مجلس الشعب



لم يكن ليخطر ببال محمد سعد الكتاتني قبل نحو عام وهو يودع مجلس الشعب أن يعود إليه رئيسا، فقد كان غاية ما يتطلع إليه حينها أن تجرى انتخابات مجلس الشعب عام 2010 بنزاهة تسمح له ولجماعته الإخوان المسلمين تمثيلا مقبولا داخل المجلس
.
وبعد أن اختاره حزب الحرية والعدالة المنبثق عن الجماعة لرئاسة مجلس الشعب المصري، كانت أولى كلمات الكتاتني "لن يُقصى أحد في برلمان الثورة، ومجلس الشعب سيُدار بجميع نوابه، ونعد الشعب المصري أن يكون مجلس الشعب ملبيا لطموحاتهم، والبرلمان سيتعاون مع الحكومة والمجلس العسكري حتى انتهاء الفترة الانتقالية
".
وهو بذلك يُعبر عن الوصف الذي لطالما وُصف به: رُمانة الميزان.
فمن هو الكتاتني؟
من المفارقات في سيرة الكتاتني أن الرجل الذي ولد عام ثورة يوليو 1952 أصبح رئيسا لأول مجلس شعب بعد ثورة يناير 2011
.
انطلقت الثورة ليُعتقل الكتاتني في سجن وادي النطرون حيث شهد عملية اقتحام السجن ووجد نفسه حراً ينتقل من المعتقل إلى ميدان التحرير. الكتاتني ابن التوازن المنفتح على التيارات الأخرى، وهو اختيار يمثل التوازن بين الجماعة والحزب من جهة، وبين الإخوانية والليبرالية من جهة أخرى
.
السيرة الذاتية للكتاتني تفيد بأنه تخرّج في كلية العلوم عام 1974، وحصل على شهادة الدكتوراه في العلوم عام 1984 ليعمل بعدها أستاذا للميكروبيولوجي في قسم النبات بكلية العلوم في جامعة المنيا، ثم رئيسا لقسم النبات بالكلية نفسها في الفترة بين عامي 1994 و1998، قبل أن يحصل على إجازة في الآداب من قسم الدراسات الإسلامية عام 2000
.
دخل الكتاتني المجال السياسي عبر جماعة الإخوان المسلمين، وشارك في تأسيس لجنة التنسيق بين الأحزاب والقوى الوطنية والنقابات المهنية، ثم رئيساً للمكتب الإداري للإخوان في محافظة المنيا، قبل أن ينتخب عضواً في مجلس الشعب عام 2005 عن دائرة بندر المنيا، ثم انتخبته الكتلة البرلمانية للإخوان رئيساً لها، واختير بعد ذلك متحدثا إعلاميا باسم جماعة الإخوان بعد أن انتُخب عضوا في مكتب الإرشاد بها
.
ومع إعلان الجماعة إنشاء حزب الحرية والعدالة انتخب أمينا عاما له
.
نشاط متنوع
وللكتاتني العديد من الأنشطة المجتمعية والسياسية والبرلمانية المتنوعة، منها انتخابه أمينا عاما لنقابة العلميين، فنقيبا للعلميين بمحافظة المنيا
.
كما أنه عضو بمنظمة العفو الدولية، وعضو المنتدى العالمي للبرلمانيين الإسلاميين، وعضو مؤسس للمنظمة العربية لبرلمانيين عرب ضد الفساد. وعضو المجموعة التوجيهية لبرنامج الإصلاح البرلماني الذي تشرف عليه مؤسسة ويستمنستر الديمقراطية ببريطانيا
.
ومثّل الكتاتني البرلمان المصري في عدة مؤتمرات واتحادات دولية .